الأحد، 16 سبتمبر 2012

أحذر إنها اللعنه !!!

"الحياة مليئه بالخائنين والكاذبين والخادعين والمنافقين و...و...
و...و... " 

هكذا قال لنفسه وقرر أن يعيش وحيداً بعيداً عن هذا العالم المليئى بالسواد حتى يحافظ على نقطة البيضاء فى هذا العالم ألا وهى (هو) 


جلس فى عالمه الجديد الذى صنعه لنفسه ،فعاش أول فترة سعيدا وفى حاله أسترخاء وسعاده حتى بدأ يتسلل له  الشعور بالملل والوحده لكنه أخذ قرار وعهد أن لا يعود إلا عالم الوحوش حتى وإن كان يعيش فى وحشه الوحده 

ففكر كثيرا وكثيرا ......حتى قرر أن يؤنس وحدته بالأشخاص الذى تمناهم فى حياته الأولى  فبدأ يعرف فلان وفلان وفلان ويكلمهم ويعيش معهم كان يحبهم برغم إنهم ليس لهم وجود أشخاص من خيال لكن  لديهم كل ما يحتاجه !!!!

لديهم الحب والوفاء والصدق والأخلاص و........كل ما تمناه 

لكن كان هذا العالم الجميل الذى صنعه بنفسه (ناصع البياض) لا يوجد به إلا نقطه سوداء (هو) 

فكان كثير الشجار معهم والخلافات وكان يتركهم فجاة ويجلس وحيدا شاردا مع ذاته 

حتى جاءت اللحظه وقرر قرار آخر أن يعيش فى عالم لا يوجد به عالم فجلس بدون "كلام ،أكل ،حزن،فرح .........."

حياة بدون حياة 


فأصابه التعب والضعف وأصبح غير قادر على فعل شئ (هذا ما يريد ) 


لقى فى هذه الحياة تعب الجسد أكثر بكثير فهو أمات روح الحياة ولكن مازال الجسد 

به حياة فقرر القرار النهائى وهو أن

"ينهى حياة الجسد"




                                                                       دينا سامى 

                                                                    17\9\2012

هناك 4 تعليقات:

  1. هو جميل إن الواحد يبقى حاسس بقيمة نفسه كده ، بس الأجمل إنه يحافظ على الكيان الجميل ده ف وسط الناس اللي بيحبوه
    العزلة ليست مكانا لاحساس الانسان بذاته ، التي سيفقدها في وحدته كما فقدها بطل قصتك

    :-))
    رائعة وجميلة
    سلمت أناملك ياقمر

    تحياتي لكي
    تقبلي مروري

    ردحذف
    الردود
    1. أسعدنى مرورك ورأيك كثيرا :)

      حذف
  2. صح وغريبه دماغك ديه دماغ

    ردحذف